نوة رأس السنة تضرب اسكندرية

نوة رأس السنة تضرب اسكندرية

نوة رأس السنة تضرب الإسكندرية، تشهد جمهورية مصر العربية الأيام القليلة الماضية حالة من عدم الاستقرار الجوي في مختلف المحافظات ولهذا السبب تزداد عمليات البحث حول نوة رأس السنة التي من المحتمل أن تضرب الاسكندرية في رأس السنة الميلادية بعد الاستقرار الذي شهدته المحافظة مؤخرا فور نوة عيد الميلاد المجيد.

نوة رأس السنة تضرب اسكندرية
نوة رأس السنة تضرب اسكندرية
نوة رأس السنة تضرب اسكندرية

ارتفعت تساؤلات أهالي محافظة اسكندرية حول موعد النوة الجديدة التي ستضرب المحافظة، حيث شهدت الإسكندرية في اليومين الماضيين حالة من الاستقرار الجوي وزيادة فترات سطوع الشمس وعودة انخفاض درجات الحرارة إلى معدلاتها الطبيعية وتشتهر محافظة الإسكندرية تحديدا بعدم الاستقرار الجوي وكثرة الرياح والأمطار والعواصف في فصل الشتاء، وقد أعلنت هيئة ميناء الإسكندرية في وقت سابق عن موعد النوة الجديدة حيث من المتوقع أن تضرب نوة جديدة محافظة الإسكندرية خلال الساعات القادمة أي في يوم رأس السنة الميلادية، وقد تستمر هذه النوة حوالي خمس أيام، ومن المحتمل أن يزداد معدل هطول الأمطار على المحافظة وتكون أمطار متوسطة إلى أمطار شديدة.

استعدادات اسكندرية للنوة الجديدة

يبحث العديد من المواطنين عن استعدادات محافظة الإسكندرية لاستقبال النوة الجديدة، وقد أكد اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي في الإسكندرية أنه في حالة حدوث أي تغيرات جوية أو في حالة ورود أي إنذار من هيئة الأرصاد الجوية ستقوم شركة الصرف الصحي على الفور بإلغاء الإجازات وإعلان حالة الطوارئ بالإضافة إلى نشر 186 سيارة مجهزة للتعامل السريع مع التغيرات الجوية، كما أعلنت غرفة عمليات محافظة الإسكندرية عن ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للاستعداد لأي انقلاب جوي وضرورة ارتداء الملابس الشتوية والملابس المضادة للأمطار خلال الاحتفال بليلة رأس السنة وذلك حفاظا على سلامة الجميع.

حركة الملاحة البحرية

تعتبر حالة الجو وتغيرات الطقس أهم ما يشغل حركة الملاحة البحرية وخاصة في اسكندرية، وقد أعلنت سلطات هيئة ميناء الإسكندرية عن استمرار حركة الملاحة ورسو السفن بالإضافة إلى تداول الحاويات بصورة طبيعية وفقا لاستقرار معدل ارتفاع أمواج البحر، كما عمل الربان ناهد نهاد شاهين رئيس هيئة ميناء الإسكندرية بتوجيه مركز العمليات ووحدات الانقاذ برفع الاستعداد في حالة تلقي إشارات استغاثة من السفن.