مسعف سعودي استجاب لمكالمة طفلة فأنقذ أمها

مسعف سعودي استجاب لمكالمة طفلة فأنقذ أمها

أثارت قصة المسعف عبد الله المطيري تفاعل هائل من جميع الأفراد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أدي عمل بطولي له في المملكة العربية السعودية، حيث استجاب المسعف لمكالمة طفلة، التي قد تسببت في إنقاذ أمها المريضة، حيث أوضحت وزارة الصحة من خلال مقطع فيديو قد تم نشره يوضح العمل المشرف للمسعف المطيري، وقد صرحت بأن استجابته لمكالمة طفلة قد أنقذت أمها، حيث أن المسعف عبدالله المطيري يعمل لدي الهلال الأحمر وهو يمثّل قيم المنظومة الصحية في العمل والشغف وفي الإتقان وللتعاطف السريع، لذا فهو نموذج مشرف للممارسين الصحيين الذين يعملون أعمالهم اليومية بكل إنسانية حتي يعيش المجتمع بخير.

قصة بطولية للمسعف عبدالله المطيري

أوضحت وزارة الصحة في مقطع فيديو لها، بأنه قد دارت مكالمة مسجلة وحقيقية بين كل من المسعف والطفلة، حيث قالت فيها: “ماما تعبانة وطاحت وما قاعدة تتكلم”.

وقد طلب المسعف خلال وقت المكالمة من الطفلة أن تقوم بإرسال موقعهم من خلال تطبيق واتساب، ومساعدتها في البقاء على الاتصال حتى تم وصول الإسعاف لمنزلهم.

إشادة وزير الصحة بالمسعف

من جانب آخر قد قام وزير الصحة فهد الجلاجل بالثناء على الدور الرائع والعمل الطبي لعبدالله دعيج المطيري، وقد قال: “عيني وأعين جميع الحاضرين قد دمعت تأثرًا بهذا الموقف الإنساني”.

كما أشار وزير الصحة إلى أن الإتقان والشغف يساعد الجميع في الوصول للهدف التي تسعي الوزارة لتحقيقه من بين أهداف رؤية السعودية 2030.

إشادة من هيئة التخصصات الصحية

نشرت هيئة التخصصات الصحية عن طريق حسابها الرسمي في منصة إكس: يوجد لكل ممارسٍ رحلة مميزة من الشغف والإتقان ومن التعاطف، ونهدف جميعنا إلى روى ومحاكاة مثل هذه القصص لتخلّد إلهامًا للحاضر وفي المستقبل، نحن نفخر بعبدالله المطيري وبجميع أبطال الصحة في كل قطاع صحي.

وقد علق الدكتور مالك المطيري وهو – استشاري سمنة- ” بعيداً عن ما تم القيام به المسعف عبدالله المطيري من احترافية عالية عن طريق بذل جميع الجهود حتي يتم الوصول للحالة بأقصى سرعة ممكنة، ويوجد كمية من التعاطف الإنساني وهو ما يحق لناء الفخر بجميع الممارسين الصحيين الذين لا يخذلون مجتمعهم.